UncategorizedUncategorizedاخبار غازي عنتاب

إفتتاح المشاريع الإجتماعية في غازي عنتاب

إفتتاح المشاريع الإجتماعية في غازي عنتاب

إفتتاح المشاريع الإجتماعية في غازي عنتاب تم إفتتاح إثنى عشر مشروعاً كبرامج تنفيذية بولاية غازي عنتاب التي تتبع تُركيا والتي تجاور الحدود دولة سوريا

لذلك من جانب مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية والتي قدرت بما يزيد عن ثمانية عشر مليون دولار .

ولقد حضر إفتتاح تلك المشروعات السفير الممثل للمملكة العربية السعودية بأنقرة السيد / وليد بن عبد الكريم الخريجي

و مدير الإدارة للدعم المُجتمعي بالمركز السيد / عبدالله الرويلي ، والسيد / خالد السلامة المدير لمكتب المركز

بدولة تركيا ، وكوكبة من أكبر المنظمات التي تخدم بنفس المجال الإغاثة والعون الإنساني .

إفتتاح المشاريع الإجتماعية بغازي عنتاب

وأثناء إفتتاح المشروعات قد قام السيد / وليد الخريجي

بالتأكيد على أن العون المُقدم من المملكة العربية السعودية

قُدم ضمن نطاق الخطة الإغاثية للمركز بغرض تقديم يد

العون والمُساعدة بشكل سريع وذو فائدة حقيقية في التلبية

بالخارج ، وأكد على ذلك تقديم المُساعدة والعون الإنساني

والمُسمى ” حملة خادم الحرمين الشريفين لإغاثة الشعب السوري الشقيق ”

لذلك قد وصلت خدماته منذ تاريخ ألفين وخمسة عشر ميلاديا

حتى وقتنا هذا ما يجاوز سبعمائة وستة ملايين ريال سعودي .

إفتتاح المشروعات الإجتماعية بغازي عنتاب

وزاد الخريجي بأن الخدمات والعون لا زال قائما من خلال

ما يناهز المائة وواحد وأربعون برنامج إغاثي للإخوة من

السوريين الذين نزحوا بسوريا .

ونوه إلى أن تلك الخدمات المُقدمة ما هي إلا مثالاً من الهبات

الخيرية والتي تحافظ المملكة على مداومتها لإنقاذ شعوب العالم خصوصاً

العربي عند حدوث ظروف إستثنائية من مصيبة و وخراب

دون إنعام و إحسان أو هدف لكنها هبة غير متحيزه ونابعه

من أخلاق مجتمع المملكة و أصوله العربية والإسلامية الشريفة

لذلك إفتتاح المشروعات الإجتماعية بغازي عنتاب

لذلك ومن منطلق مساعدة الإنسان والشقيق دون أي غرض أو هدف أخر .

ويستمر المركز بتقديم المساعدات للإخوة السوريين

بولاية غازي عنتاب التابعة لدولة تركيا حيث يعمل المركز

لذلك منذ بدء الأحداث بسوريا على التهوين وتذليل الصعاب أمام السوريين

وسط ما يعانونه من ظروف عسيرة ويعيشها السواد الأعظم منهم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى