اخبار غازي عنتاب

غازي عنتاب زعيمة إنتاج الفلفل الحار بتركيا

غازي عنتاب زعيمة إنتاج الفلفل الحار بتركيا

غازي عنتاب زعيمة إنتاج فلفل مرعش، الذي يحمل اسم بلدته، في الحقول، ثم يجفف ويطحن ليأخذ موضعه على الموائد.

ولا غنى عن “فلفل مرعش” في تجهيز صوص الطماطم

الحارة المستخدمة في إضفاء لذة خاصة على المأكولات والكباب.

تُصدّر تركيا الفلفل الحار الذي يُبذر ويُنتج بداخل منطقة

إصلاحية في مدينة غازي عنتاب إلى 25 جمهورية بشأن العالم، على الرغم من تفشي فيروس كوفيد 19 المستجد.

غازي عنتاب زعيمة إنتاج الفلفل الحار بتركيا

 

غازي عنتاب زعيمة إنتاج وتحدث رئيس قاعة الزراعة بالمكان محمد كوسا، بحسب

ترجمة موقع “تركيا حالا”، إنه بصرف النظر عن مرحلة آفة

كوفيد 19 في سنة 2020، سوى أنه تم تصدير صوب 5000 طن

من الفلفل الحار من تركيا إلى دول أوروبا والشرق الأوسط.

وفي مكان إصلاحية، يبذر الفلفل الأحمر، الذي يسميه

المزارعون “الذهب الأحمر”، على منطقة تصل 25 1000 دونم.

ويخضع الفلفل إلى وافرة فترات حتى الآن حصاده من الحقول

في فصل الصيف، من التنظيف إلى التنشيف، ثم المعالجة

في نطاق 15 مصنعًا احترافيًا، لتحويله أخيرًا إلى فلفل حار خيّر للاستهلاك يشطب تعبئته وبيعه.

ويحدث تصدير الفلفل الأحمر المغلف إلى 81 محافظة تركية،

بقرب 25 جمهورية في أوروبا والشرق الأوسط بما فيها

دولة جمهورية ألمانيا الاتحادية وهولندا اللتان تشهدان غزارة ضخمة من المغتربين.

وعلل كوسا أن استهلاك الفلفل الأحمر الحار ازاد للاعتقاد بأنه يقوي المناعة في وجود انتشار كارثة Covid 19.

ولفت إلى أنه تم تصدير الفلفل الحار إلى 25 جمهورية على الرغم من العراقيل التي تشهدها مدة الكارثة.

ونوه حتّى منطقته تلبي جزءًا هائلًا من احتياجات البلاد من الفلفل الأحمر.

ووضح أن منطقته صدّرت عشرة في المئة من المنتج الزراعي ذاك العام

غازي عنتاب زعيمة إنتاج الفلفل الحار بتركيا

 

ازدادت صادرات الفلفل الأخضر التركي أثناء الأشهر التسعة الأولى من العام الحاضر لتصل إلى 75.5 1000 طن،

بمقدار تزايد 36 % عن نفس المرحلة من العام السابق.

وتشير معلومات تحالف مصدري أولو داغ التركي أن 49 جمهورية بخصوص العالم استوردت الفلفل الأخضر التركي في الفترة من أول كانون الثاني/ يناير، إلى 15 أيلول/ سبتمبر من العام الحالي .

مثلما زادت المبالغ الواردة تصدير الفلفل بمقدار وصلت 23 في المائة بالمقارنة بنفس المدة من العام السالف، لتحقق 68.5 1,000,000 دولار.

أتت دولة جمهورية ألمانيا الاتحادية على رأس الدول المستورة للفلفل التركي، بواقع 18 1000 طن، بعدما كانت 15 1000 طن العام المنصرم.

في حين حلت الاتحاد الروسي في المركز الثاني، بواردات تُكمية بـ عشرة آلاف و615 طنا،

فيما كانت طنين ونصف الطن فحسب طوال نفس المدة من العام المنصرم.

ويتنبأ القائمون على زراعة الفلفل مبالغة اصدار ذاك المنتج الزراعي الذي تمتاز به تركيا أثناء الفترة القادمة؛

ما سوف ينعكس على تزايد ثمن الصادرات مستقبلا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى