UncategorizedUncategorizedاخبار غازي عنتاب

الغرفة التجارية والصناعية بولاية غازي عنتاب

الغرفة التجارية والصناعية بولاية غازي عنتاب

الغرفة التجارية والصناعية بولاية غازي عنتاب

الغرفة التجارية والصناعية بولاية غازي عنتاب
لذلك أقامت منظمة الفاو بالإشتراك مع الغرفة التُجارية
والصناعية بولاية غازي عنتاب بالجهة الجنوبية بدولة تركيا
كورسات تعليمية وتأهيلية للسوريين
لذلك بهدف ضمهم بأسواق العمل بدولة تركيا وتقوم الغرفة
بدور الوسيط بين الباحثين عن العمل والقطاعات العامة
والخاصة بدولة تركيا التي تريد عمالة لديها . 
الغرفة التجارية والصناعية بولاية غازي عنتاب

لذلك ولقد شيدت الغرفة الصناعية والتجارية بولاية غازي عنتاب
بإمداد مالي من جانب الحكومة الألمانية المساندة
لمنظمة الفاو مقراً رئيسياً لتعليم السوريين الباحثون
لذلك عن الأشغال أو الذين يريدون إنشاء أعمال خاصة لهم . 
وتحتوي هذه الكورسات على محاور عديدة تمنح
عالماً واسع في وجه المُلتحقين من التعلم والتدريب
بهدف الوصول لوسائل الكسب
وموارد الرزق أو لتوفير أشغال بمصانع تركيا . 
لذلك ومن ضمن المحاور العملية التي يركز علي تقديمها
للملتحقين هي أساليب أغلفة المواد الغذائية والحفظ
والأساسيات لعمل ذلك لتطابق الضوابط العالمية وتعليم أساليب
العمل بالتجارة والإستيراد والتصدير ، وطُرق التواصل
مع المُؤسسات التُجارية وكذلك كورسات بالمجال الزراعي والبيئي . 

الغرفة التجارية والصناعية بولاية غازي عنتاب

وتهدف تلك الكورسات إلى تقليل المشاكل المالية
حيث تقوم الكورسات في نطاق قانوني يهدف إلى تقليل
سلبيات النزوح في نفوس السوريين ولتوفير أعمال أو تعليمهم حرفة
وتقديمهم للإنضمام داخل سوق العمل والتعزيز الثقة بأنفسهم ،
الإتصال الدائم مع مديرين المعامل الصناعية
لتعليمهم عملياً وضم أكبر قدر ممكن منهم داخل أسواق العمل
التُركية .

الغرفة التجارية والصناعية بولاية غازي عنتاب


وفي هذا الأمر يتحدث مدير المقر بأنه إذا تم إتقان
الملتحقين العمل وتوافر فرص عمل غير مشغولة
بالمعامل فسوف يتم تشغيلهم فيها فوراً بما يتناسب مع القانون لدولة تركيا
والذي يوفر لهم راتب معقول يضمن لهم حياة كريمة
ومناسبة بالإضافة للتامين على الحياة والطبي شاملاً
الفرد المعين وآسرته ، ومع المداومة على العمل سيتمكنوا من نيل
المعاش الشهري عند وصولهم للسن القانوني للراحة .
وبنهاية الكورسات يتم إعطاء كل مُلتحق شهادة
مع توفير أعمال لهم كما أن المقر التدريبي يدفع
لكل ملتحق 35 ليرة يوميا أثناء تلقيهم الكورسات التأهيلية والتعليمية ؛ نظراً
لعدم مقدرة كل ملتحق على الإلتفات للتدريب بدون أجر للصرف منه على آسرته .
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى