UncategorizedUncategorized

التابعة وظهورها تعرف اكثر مع الشيخ مهران القحطاني

التابعة وظهورها تعرف اكثر مع الشيخ مهران القحطاني

التابعة وظهورها هي بلاء عام وهو يصيب النساء سواء العازبات
ام المتزوجات فاما الفتاة العزباء فاكثر ما تظهر معها هي عند
اقتراب العادة الشهرية حيث تجد الفتاة بان امراة تدوس على
بطنها او ان امراة تدفعها من مكان عال او ان امراة تقوم بضربها
في النوم فتستفيق صباحا وعلى جسدها بقع زرقاء في منطقة

الفخذ غالبا او في الذراع او الظهر وتبقى لها الم ليوم اويومين وفي
اغلب الاحيان تاتي العادة للشهرية للفتاة بعد رؤيتها لهذا الحلم
اما المراة المتزوجة فاكثر ما تكون التابعة اساءة لها هو عند الايام
الاولى من الحمل وحتى الثلاثة اشهر الاولى وكثيرا ما تجد المراة
امراة او امراتان تتلمسان بطنها او تقومان بالدوس عليه مما يؤدي
الى الاجهاض في اغلب الحالات

واحيانا تصاب المراة باجهاضات متكررة نتيجة التابعة
واحيانا اخرى يكون عدم الحمل بسبب التابعة مع عدم وجود سبب
عضوي ظاهر او مانع للحمل
وفي بعض الاحيان الاخرى تقوم التابعة بدفع المراة عن مكان عال
لتسقط في هاوية سحيقة واحيانا تراها تلاحقها في المنام

وايضا تكون للتابعة اثار سيئة عند الولادة فكثيرا ما تؤدي الى ضرب
الجنين واصابته باغماء يسمى ابو صفار اليرقاني وهذا يحدث خلال الايام
الاولى من الولادة الى السبعة ايام وتسمى بالسبعة عند العرب
واكثر ما تصيب هذه الحالة الاطفال الذين يولدون صيفا خلال اشهر السابع
والثامن والتاسع لانهم ذو بنية ضعيفة امام الجن ومقاومتهم لهم
معدومة وهذه صفة من الله تعالى لمواليد هذه الاشهر

واحيانا تصاب المراة نفسها باعراض الجنون وخاصة قبل المغرب
يوم الاربعاء بسبب تسلط التابعة عليها اثناء الولادة وملازمتها لها اثناء
اشهر الحمل كما ان البقع الزرقاء في جسدها تتكرر بشكل يومي تقريبا
التابعه هي كل شخص يأتيه حلم بحيوان ويداوم على هذا الحلم
ام الصبيان او التابعه هي جنيه تتبع النساء الحوامل فتسقط حملهن
.

التابعة وظهورها تعرف اكثر مع الشيخ مهران القحطاني

..

حتى تمنعهم من الخلف ..ومن طريقه عملها صار لها اسما آخر فهي ألتابعه
والمسمى الأول أم الصبيان أطلق عليها لأنها في بعض الأحيان كانت تتسبب
في وقوع الأطفال والصبيان أثناء المشي أو الخروج من المنزل او الذهاب
خارجه …وكان هذا يحدث دائما في المساء وفى الليل .
والمسمى الثاني هي التابعه او القرينه .
معلومات هامه لا يعرفها كثيرين وهى .

إذا حدث إسقاط للحمل بشكل متكرر فهذا يرجع إلى سببين اثنين .
الأول (مس) من الجنيه التي تسمى أم الصبيان أو ألتابعه .
ومن علاماتها أن الجنين الساقط ينزل سليم الجسد ..
نجد علامه زرقاء تشبه الكف على جسد الجنين الساقط …
فهذا مرجعه لام الصبيان أو ألتابعه .

الثاني (سحر) والمتسبب هو خادم السحر بالجسد ..
فهو يقوم بضرب الجنين فيتسبب في تمزيقه إلى أكثر من قطعه .
الذي يعلمه المعالجون بالرقية الشرعية المتمرسون الحاذقون
بخصوص هذه المسألةوبحثهم وتقصيهم لها ، بأن التابعة غالبا
ما تكون نوع من أنواع إيذاءالجن لنساء الإنس باتباع طرق شيطانية

خبيثة تعتمد في مجملها على محاولة قطع الذريةوالإنجاب ،
أو محاولة إيذاء الجنين وحصول إسقاط لدى المرأة ، أو محاولـة
إيذاءالوليد بطرق شيطانية متنوعة ، وهذا الأسلوب قد يؤدي إلى
إيذاء المرأة بإحدى الوسائل التالية :أ)-
منع الحمل من أساسه :
ويلجأ نساء الجن غالبا فيهذا النوع من أنواع الاقتران باتباع طرق
شيطانية خبيثة لمحاولة منع الحمل من أساسه ابكيفية لا يعلمها إلا الله ،
حيث أن ( التابعة )
تقترن بجسد المريضة

التابعة وظهورها

الإجهاض المبكر :
ويحصل ذلك في فترة الحمل المتقدمة التي تقدر بثلاثة أشهر ،
وفي هذه الحالةتشعر المرأة الحامل
بأعراض غير طبيعية ،
ومن ذلك رؤية أمر مفزع في النوم ،
أو الشعور بضربة على بطن المريضة أثناء نومها

، وغالبا يكون ذلك من قبل بعض النسوة ،
أو حدوث نزيف مستمر دون تحديد أسباب طبية معلومة لذلك ،
وينتج عن كافةتلك المظاهر إجهاض مبكر لدى المرأة الحامل –
الإجهاض المتأخر : ويحصل ذلك بعد فترة حمل الثلاثة أشهر الأولى ،
وتشعر المرأةالحامل في هذا النوع بكافة الأعراض المذكورة في
النوع السابق
– إيذاء المولود :

وقد يحصل ذلك الإيذاء من الأرواح الخبيثة بعد الولادة بطرق
شيطانية متنوعة ، وقد يؤدي ذلك إلى حصول أمراض متنوعة
دونأن تتحدد الأسبابالعضوية لذلك ، ودون تشخيص تلك الأمراض
لدى المستشفيات والمصحات والأطباء الأخصائيين

( اقتران التابعة )

 

وسحر العقم وعدم الإنجاب ، وأوجز تلك الفروقات بالأمورالتالية :1)
اقتران التابعة غالبا ما يتأتى من نساءالجن دون رجالهم ،
أما بالنسبة لسحر العقم وعدم الإنجاب فقد يتأتى بواسطة الجن
رجالا ونساءً أو بواسطة طرق سحرية متنوعة 2)
اقترانالتابعة لا تظهر من خلال الرقية الشرعية أية أعراض

مرض الصرع والسحر ونحوه ، أمابالنسبة لسحر العقم أو منع
الإنجاب فتظهر أعراض على المريض وخاصة عند قراءة آيات بطلان السحر
اقتران التابعة لا يظهر من خلال تشخيص الحالة المرضية أية أعراض طبية
، أما بالنسبة لسحر العقم وعدم الإنجاب فتظهرالتحاليل نتائج غير ثابتة
ومتذبذبة من فترة لأخرى -ما يميز هذا النوع من أنواع الاقتران –
اقتران التابعة –

رؤية منام اتمفزعة لكلاب أو قطط أو حيوانات سوداء تعض المريض
أو تنهش من لحمه ، أو رؤية نساءيطلبن الجنين أو المولود أو رؤية
امرأة تضرب المريضة على بطنها فيحصل لها نزيف وإسقاط
أما بالنسبة لسحر
العقم وعدم الإنجاب فقليلا ما تلاحظ مثل تلك الأعراض \بعض
الوقفات الهامة المتعلقة بـ
( اقتران التابعة )
وآثاره ونتائجه :1 )

لا بد للمسلم من الاعتقاد الجازم بأن مقاليد الأمور بيد الله
سبحانه وتعالى وتحت تقديره ومشيئته ، وكافة نواحيالإيذاء
المذكورة آنفا لا يمكن بأي حال من الأحوال أن تؤثر إلا بإذن الله

سبحانه وتعالى \- إن العقيدة والمنهج الصحيح يحتم على المسلم
الصادق تتبع الحق ومعالجة هذه المشكلة والشريعة الإسلامية
لم تترك المسلم دون وقاية أو حصانة لمعالجة كافة الأعراض الناتجة
عن الأمراض الروحية كالصرع والسحروالعين وا***د ، بل قدمت له
كافة السبل والوسائل الشرعية المباحة لمعالجةذلك ، كما وفرت
كذلك السبل الكفيلة بوقاية الإنسان من كافة تلك الأمراض دون استثناء

التابعة وظهورها

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى