UncategorizedUncategorized

كيف اجعل زوجي يحبني ويحترمني ويطيعني الشيخ مهران

كيف اجعل زوجي يحبني ويحترمني ويطيعني الشيخ مهران

كيف اجعل زوجي يحبني ويحترمني

الرجال تتفاوت عن الحريم في التوق إلى
المحافظة على الناحية الأخرى فالرجل بطبيعة
الشأن طوال مرحلة الخطوبة يتيح كل ما يملك حتى
تتمسك به المرأة وترى فيه فارس الأحلام الذي
ما دام إنتظرته غير أن حتى الآن الزواج يتحول ذلك كلياً فبعد

أن يحس القرين أن القرينة صارت في منزله يحس
أنها حق مكتسب وذلك لن يتبدل مهما وقع.
إلا أن القرينة عقب الزواج تتكاثر داخلها التوق إلى أن
تحتفظ بالزوج وتكسب فؤاده أبديا فنجد أن القرينة

تقوم بجميع ما يمكنها لأجل أن تحقق ذلك المبتغى في حين
القرين لا يفكر بأي حال من الأحوالً كيف يحمي ويحفظ قرينته وكيف يجعل
حبها له يتكاثر لأنه يتأكد أن وثيقة الزواج كافية لتصون
له ذاك الإستمرار فلا يجهد ذاته بمعرفة أي أسلوب وكيفية

أو أسلوب لأجل أن يستميل قلب قرينته إليه. إلا أن المبتغى
هنا سوف يتبدل وسوف يكون حماية وحفظ سكون المنزل
واستقرار وجوده في الدنيا فيه وعليكي سيدتي أن تدركي تلك
الحقيقة لهذا لا تقومي باستمرارً بإشعار زوجك أنك تلهثين
خلف اكتساب رضاءه وتحرصين طول الوقتً على انتصر حبه
إلا أن قومي بالمعادلة العصيبة والتي تخفق فيها جميع
الإناث وهى أن يحس أنه كما يمنح يأخذ.

كيف اجعل زوجي يحبني ويحترمني ويطيعني الشيخ مهران

|كيف اخلي زوجي يسمع كلامي
الكمية الوفيرة من الحريم وقتما يقوموا بطلب أي شئ
من أزواجهم لا يحسنون إختيار الزمن الموائم لذا،
فأنتي كأنثى يجب أن تدركي أن هنالك أوقات تستطيعي

فيها إلتماس أي شئ ولن يكون ثمة رفض إذ أن يرجع
رفض أي إلتماس من القرين لزوجته ليس لطبيعة الشيء
الذي تطلبه إلا أن لأن الموعد أتى غلط لذا عليكي
سيدتي اختيار الميعاد الملائم التي تطرحي فوقه

طلباتك التي لا تنْفذ. :: حينما تتخذي قراراً في قضى
ما توجهي لحظياً إلى زوجك طالبة تقديم النصيحة والمشورة
لأنه هو من يعلم تقديم تقديم النصيحة والمشورة ومن ثم سوف
تنفع أن رأيه يطابق على الإطلاقً قرارك وبهذا الشكل سوف

ينفذ ما تريدينه وهو راضي ولا يعرف وهو سلاح تستمتع
به السيدات دون الرجال فكثير من المنازل الشرقية
تقوم على ذاك المبدأ وذلك ما يطلق عليه بكيد الإناث
إلا أن ذلك النمط من الكيد هو كيد طيب على عكس الكيد الشرير بالطبع.
كيف اجعل زوجي يحبني ويحترمني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى